Skip to content Skip to sidebar Skip to footer

لا تزال عائلة المصري تنتظر أخباراً عن مصير واحد من أفراد عائلتها بات في عداد المفقودين مع زوجته وأطفاله جراء إعصار “دانيال” المدمر الذي وقع الأحد الماضي في مدينة درنة الليبية. وعبّرت الفنانة السورية الشهيرة سلمى المصري عن حزنها لفقدان التواصل مع نجل شقيقتها البالغ من العمر نحو 43 عاماً، وهو أب لخمسة أطفال، وكان يقيم مع والده ووالدته في درنة.وقالت النجمة السورية في تصريحات إن “فتح الله منصف ابن شقيقتي ليس لاجئاً سورياً، فشقيقتي متزوجة من والده الليبي منذ حوالي 44 عاماً، وكانوا كلهم يعيشون معاً في مدينة درنة”.وأضافت المصري أن “ابن شقيقتي بات في عداد المفقودين مع زوجته وأولاده الخمسة، وكانت آخر مكالمة هاتفية معه قبيل انهيار سد درنة بنصف ساعة”.

كما كشفت النجمة السورية أن شقيقتها وزوجها بخير رغم أنهما كانا يعيشان مع نجلهما المفقود في بيتٍ واحد، لكنها كانت رفقة زوجها في مدينة بنغازي، حيث منعت العاصفة عودتهما إلى درنة.

وعبّرت المصري عن قلقها حيال عدم وجود أي معلومات حتى الآن عن ابن شقيقتها فتح الله منصف بن طاهر الذي كان يقيم في المدينة القديمة بدرنة

Leave a comment

العنوان

شارع الإتحاد – النهدة 1 –  مبنى  صهيل 2 , مكتب 503
دبي , الإمارات

اتصل بنا

00971569341000 Mobile UAE 

00963993200400 Mobile Syria 

042699837 TEL UAE 

نشرة بريدية

HALAB TV © 2024. All Rights Reserved.